Preview Mode Links will not work in preview mode

kazdura podcast

Sep 11, 2022

أفشوا سرك؟ ماكان لعضدك الغض نصيراً ليشده ويأخذ به ؟

سرت طويلاً ولم يكن لك رفيق درب إلاك ؟ 

نحن هنا بانتظارك فلننطلق سوياً ب كزدورة جديدة لنزور خلنا الوفي سلطاننا أيوب شجاعنا...


Aug 15, 2022

بحبات طوق العشق اللين ، أفنينا تلك الجدران التي لطالما قيدتنا

وعند أسوار حصن اسطنبول العزيز أطلقنا ب كزدورة جديدة  عنان الحنين لأولئك الذين لم نلقاهم قط

وشوشنا روملي حصار مخبرا...


Jul 25, 2022

مازال  صوت تلك المعلمة الواثق الرقيق يرن في مسامعنا  حين طغى على ضوضاء الزوار بقولها  أبنائي أنتم من تصنعون المجد .. فأعطى لممرات متحف الايش بنك لوناً جديداً يُكاد أن يُلمس من شدة...


Jul 2, 2022

 

أتاني همسهم المدويّ مناديا ، أمسك بيدي فأصبح عاشقاً غاويا ، بحثت عنهم في أزقة تلك المدينة الغانية ،

أيا اسطنبول ذات السر الذي ما أخفاه خافيا ، جئتك من بعيد إلى أرشيف أبحث عن سر...


Jun 7, 2022

تَضِيقُ الرِّحَابِ بِما وَسِعَتْ دُونَهُمْ.و تَنْبُسُطُ الصَّوامِعُ مَعَهُمْ…

 هُوَ ذَلِكَ الْحُبِّ الَّذِي يَضْفِي اللَّوْنَ الْأَبْتَرُ عَلَى اللَّوْحَةِ…

 الْجَوَى...